ابن خلدون و ادعاء البربر انتسابهم للعرب

ادعاء البربر انتسابهم للعرب  ذكر ابن خلدون المغلوب يقلد الغالب فقد انتشر بين البربر الانتساب الي العرب بل بعضهم انتسب الى الاشراف كما فعل الزعيم البربري محمد بن تومرت الذي ادعى انه المهدي المتنظر  ويعيش البربر البعض منهم  في الجبال والبعض في الصحراء و يهتمون  برعي  الابل  يسكنون الخيام فقبائل صنهاجة تعيش حياة بدوية كما هو حال البربر في موريتانيا يعيشون حياة البداوة وكذلك البربر الطوارق يعيشون حياة البداوة ويربون الابل بل هناك دولة الحماديون و هم من البربر وزعيمهم حماد بن بلكين فالبربر من سيوة الي المحيط فسكان شمال افريقيا بربر ناطقين باللغة العربية و في ليبيا اضافة الي البربر هناك الكراغلة وهم خليط من البربر والاتراك و اود ان اذكر بالمناسبة ان في موريتانيا حيث قبائل صنهاجة كما قلنا الذين يعيشون حياة البداوة ويقومون على رعي الابل يمتازون كذلك بالشعر وتشتهر موريتانيا بانها بلاد المليون شاعر و كما  ادعي ابن تومرت البربري انتسابه للاشراف يمكن للبربر الاخرين  ان ينسبوا نفسهم للعرب و اقتبس مما قاله   ابن خلدون  أما نسابة البربر فيزعمون في بعض شعوبهم أنهم من العرب مثل لواتة يزعمون أنهم من حمير ومثل هوارة يزعمون أنهم من كندة من السكاسك ومثل زناتة تزعم نسابتهم أنهم من العمالقة فروا أمام بني إسرائيل‏.‏ وربما يزعمون فيهم أنهم من بقايا التبابعة ومثل غمارة أيضاً وزواوة ومكلاتة يزعم في هؤلاء كلهم نسابتهم أنهم من حمير حسبما نذكره عند تفصيل شعوبهم في كل فرقة منهم وهذه كلهما مزاعم‏ المصدر تاريخ ابن خلدون الكتاب الثالث البربر  انتهى . الشواهد الأمازيغية في ليبيا  فالمدن ذات ا الصبغة الأمازيغية كمصراتة، وزليطن، ومسلاته… الخ، القبائل الأمازيغية كورفلة، وورشفانة، وترهونة.  بل حتى الطعام كالكسكسو والبازين، وألاسماء الشخصية كالسنوسي وساسي وسوف وحتى النعوت كالبكوش.القبائل الليبية في موسوعة – تاريخنا – كما يلي قبائل زناتة قبائل لواتة كتامة زواتة هوارة لمطة صنهاجة قبائل صنهاحة : أولاد أبوسيف النازحون من المغرب حديثاً – منذ ما يقارب قرنين من الزمان –  وجدهم هو عبد المولى الصنهاجي دفين منطقة – ككلة – في جبل نفوسة ، وله زاوية شهيرة مسماة على اسمه ، والمرابطون في ورفلة ” الطبول ، و الفطمان وأولاد أبو راس ، والزبيدات ، والمغاربة والصرارة  يمثلون زوية الصوفية في ورفلة  .قبائل مزاتة : تقيم ناحية سرت .أما عن هجرة بني هلال و بني  سليم   فقد انتشرت في ارجاء شمال افريقيا واختلطوا مع البربر   وما زال كثير من البربر من يزعمون  انتسابهم للعرب لكن النسابة يكذون هذه المزاعم   فمثلا نجد ان  قيائل جلاص ذات الاصول الامازيغية تدعي انها قبيلة عربية لكن كتب النسابة تكذبهم  قال الشيخ النحرير أبوالفوز محمد أمين البغدادي الشهير بالسويدي تغمده الله برحمته وجميع المسلمين في كتابه سبائك الذهب في معرفة قبائل العرب-الباب الثالث في ذكر القبائل التي اختلف فيها النسابين هل هي من العرب أو من غيرهم بنوالجلاس (الجلاص) : بطن من جد وخاص من لواته من البربر.بنولواته: ويقال لهم لواته بإسم أبيهم.بطن من البتر من البربر،وهم بنولواته الأصغر ابن لواته الأكبر ابن زحيك بن مادغش بن بربر.قال الحمداني: (وهم يقولون أنهم من قيس عيلان)-يرى الباحث أباهمام الأثبجي الدريدي بأن دعوتهم لقيس عيلان ظهرت حين ظهر إدعاء المهدي المزعوم ابن تومرت المصمودي .       

الأوسمة:

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: