تفاهم نيسان بين حزب و اسرائيل و دور ايران و سوريا في خلق مشكلة مزارع شبعا / الشيخ صبحي الطفيلي الامين الاسبق لـ حزب الله

حقيقة حزب الله ـــ مقابلات مع صبحى الطفيلي أول أمين عام لحزب الله ( 1ــ 2 )

الهدف من هذه المقابلات بيان الوجه الآخر لحزب الله من الشيعة أنفسهم بل المؤسسين له

– مقابلة مع صحيفة صدى البلد – 18 أبريل 2006 باختصار :
قبل تسع سنوات تقريبا كانت حادثة عين بورضاي الشهيرة التي انتهت إلى تصفية “ثورة الجياع” وتحويل الشيخ صبحي الطفيلي الذي طرد من صفوف حزب الله بعد أن كان من مؤسسيه وأول أمين عام على رأسه، إلى متمرد فار من وجه العدالة.

الشيخ صبحي الطفيلي لا يزال اليوم يحتفظ بعدائه لقسم من زعماء الشيعة هم من قياديي حزب الله ولإيران ويحملهم مسؤولية استمراره في وضعه الراهن، عداوة كانت قاسمه المشترك مع النائب وليد جنبلاط الذي جرى اتصال بينهما للمرة الأولى منذ أحداث عين بورضاي.

*ما الجديد في قضيتك امام القضاء؟
ــ لم يطرأ أي جديد. اتصل البعض بعد إصدار العفو الأخير واقترحوا أن يشملني العفو ولكني رفضت.
*من تقصد بالبعض؟
ــ من الزعماء الشيعة.
*من تحديدا؟
ــ كل الزعماء الشيعة إما بالواسطة أو مباشرة.
*هل كان من بينهم سماحة السيد حسن نصر الله؟
ــ لن اسمي. قلت كل زعماء الشيعة إما بالواسطة أو مباشرة. وكانت إجابتي إن طرح أسمى للعفو العام في المجلس النيابي هو أسوأ من محاولة قتلي في الحوزة وهذه اهانة لا أقبلها والموت هو أفضل منها. حينما ارتكب الحادث كنت رجلا مقاوما أدافع عن الفقراء والمظلومين في البلد، اعتدي علي وكل ما نقل عن حادثة الحوزة كذب بكذب. كان هناك كمين منصوب وأنا ذهبت إلى الحوزة كالمعتاد طوقت وحوصرت إلى أن استدعي الجيش وضربني وعليه فأنا صاحب حق ولست من يطلب العفو وإذا كان لا بد من عفو فيجب على الآخرين أن يطلبوا مني العفو لأنهم هم المذنبون ولست أنا.
الوضع الذي أنا فيه يتحمل مسؤوليته بشكل أساسي بعض زعماء الشيعة في لبنان والسلطة الإيرانية والآخرون ملحقون بهذا الوضع سواء كانوا في حوادث عين بورضاي أو في ما لحق حتى الآن.
*تغيرت الظروف وشهدت السنة الأخيرة جملة تطورات.
ــ منذ سنة وحتى اليوم أحمّل السلطة النافذة مسؤولية بقاء الملف غير منجز في عهدة القضاء. المفترض انه بمجرد أن زالت السلطة التي كانت تمنع انتهاء التحقيق أن تحل المشكلة بمنطق صحيح وسليم.
*أنت تقصد حزب الله وإيران؟
ــ ليس حزب الله لجهة شباب الحزب الدراويش وإنما أشخاص في الحزب.
*أما آن لهذه الخلافات معهم أن تنتهي مع تغيير الظروف؟
ــ بذل الإيرانيون جهدا كي يفصلوا بيني وبين الشباب. سنوات طويلة مارسوا خلالها كل أنواع الأعمال السيئة لتحقيق هذا الفصل الذي اعتبروه إنجازا ولهذا لا اعتقد أنهم سيتراجعون عن هذا الانجاز بسهولة.
*تقصد أن لا مصلحة لهم في المصالحة؟
ــ ليست لدي مشكلة وكنت أبلغتهم قبل سبع سنوات تقريبا وبواسطة وسائل متعددة أني لست خصما لهم ولا عدوا ولا أريد شراً لأحد لكن من مصلحتهم أن أبقى في المنزل وفي سجني مقيدا لأنهم يعتبرون أن الشيعة في لبنان مزرعة لهم فإذا صرت طليقا يمكن أن يخافوا على هذه المزرعة.
*إلى أي درجة تتوافق مع جنبلاط في مواقفه منذ سنة ولغاية اليوم؟
ــ من جهتي أرى أن عندنا مشكلة في لبنان، هناك فريق يقول “لبنان أولا” كشعار وفريق آخر يقول “المقاومة أولا” وما بين الاثنين نجد أن لبنان سيتبخر ونصل إلى حرب أهلية وهنا المصيبة. لا استطيع أن أفهم شعار “لبنان أولا” والحرب قائمة بيننا وبين السوريين، إذ لن يبقى شيء من لبنان إذا دخلنا في حرب مع السوريين، المفترض أن لبنان أولا لن يستقيم ونحن في مشكلة مع سورية.
لا أريد القول أن لا مشكلة عند السوريين لكن العلاج له طرق ووسائل أخرى.
أما من جهة المقاومة أولا، فنحن طرحنا تحرير فلسطين، وصلنا إلى الحدود فلتكمل المقاومة إذا كانت مقاومة فعلا، هذه ارض مغتصبة ومحتلة.
*لكنها مقاومة لبنانية أولا؟
ــ عندما أسسناها كنا “مقاومة إسلامية” فلا أعرف إذا كانت أصبحت اليوم “مقاومة لبنانية” وهم لا يزالون يسمون أنفسهم “مقاومة إسلامية” والأرض ما زالت محتلة فإما إن تكمل التحرير أو لا تكمله وتقول انك عاجز وهناك واقع وأفهمك لأني عانيت من هذا الأمر حينما أسست المقاومة وواجهتنا عقبات كبيرة وكثيرة استطعنا تجاوزها لان المقاومة كانت بالنسبة لنا خيارا لا بديل عنه.
ربما كانت المقاومة عند الآخرين خياراً لكن لها البديل، أي لا نستطيع أن نكمل المقاومة إذا انسحبوا، وإلا لا تقاوم ولا تنسحب إلى البيت. إذا ماذا تفعل؟ حرس حدود؟ وهل أنت شرطي؟
*قلت في إحدى المقابلات لو كنت رضيت بما عرض على غيرك لكانت إسرائيل انسحبت قبل العام 2000 فما الذي عرض عليك وقبله الآخرون؟
ــ عرض علي هذا الذي فرحنا به وطربنا وغنينا له وهو التحرير الذي عرض علي ورفضته.
*كيف تم ذلك وعبر من؟
ــ عرض علي الذي حصل بالضبط.
*هل تقصد أن إسرائيل انسحبت بفعل تفاهم لا بالتحرير؟
ــ لا، هم عرضوا لأنهم يتعرضون لضغط عسكري وهم يريدون أن يخرجوا من هذه المشكلة فطرحوا هذه الطروحات وحينما لم تنفذ او لم يقبل بها حاولوا تنفيذها بطريقة ثانية، أي حصل تفاهم تموز 1993 والذي كان مقدمة لتفاهم نيسان 1996 ومن حينها يدرك المتتبع ان الإسرائيلي اصبح جاهزا للانسحاب، لأنه إذا وصل إلى الحدود لا يدخل عليه مسلح،.. انسحب الإسرائيلي بعد أن اخذ ضمانات إيرانية.
*أنت تتهم الإيراني بالتواطؤ مع الإسرائيلي للانسحاب من لبنان؟
ــ هذا ليس اتهاما بل حقيقة، نعم تواطأ الإيراني مع الإسرائيلي والسوري في خلق مسألة مزارع شبعا كي يعطي مجالا لبقاء مقاومة أو ما شابه ذلك ليبقى شيء من الضغط على الإسرائيلي. وهذه مسألة واضحة وجلية.
للأسف أن تحرير فلسطين هو شعار طرح منذ زمن لكنها كانت شعارات للاستفادة من مشاريع أخرى. أنا مقاومة في لبنان يجب أن أقاوم واستمر في مقاومتي وان أحرر ارضي وكرامتي ولكن لا يجوز أن استغلها في مشاريع أخرى، أو أن تكون مجرد شعار استهلاكي. ومن هنا أدين التوقف عن متابعة المقاومة والاتفاقات مع العدو الإسرائيلي، وإذا فرضنا أن هناك معوقات لمتابعة التحرير أدين حماية الحدود مع العدو الإسرائيلي لأني حينما احمي ارضي فهذا سيكون ذا حدين، لان بحمايتي للقرية المحاذية احمي عبرها القرية اليهودية كي لا يضربها احد تجنباً لرد فعلهم على ذلك.
*كيف ترى النقاش الحاصل حول سلاح المقاومة؟
ــ بتقديري أن اغلب اللبنانيين ليسوا ضد المقاومة وإذا فتحت المقاومة باب الجهاد بشكل منطقي فأغلب المشاركين فيها سوف يكونون من طوائف أخرى وليسوا من الشيعة.
وضع السنة وكأنهم ضد المقاومة خطأ، وضع الدروز أو المسيحيين وكأنهم ضد المقاومة خطأ، وليس كل الشيعة مقاومة.
*هل تؤيد سحب سلاح المقاومة أو انضمامها إلى الجيش؟
ــ إما أنها مقاومة فتكمل أو أن تنسحب وليس عملياً أن أقول ماذا سيفعلون في السلاح، واحزن أننا نعجز عن متابعة التحرير.
*كيف تقرأ الآراء التي تتحدث مرة عن “هلال شيعي” وأخرى عن “ولاء شيعي لإيران”؟
ــ ليس من باب تجميل النفس أنا أخاف على المسلمين قاطبة ولا أخاف على فئة أكثر من أخرى وليس من مصلحتنا هذا.
منذ ثلاث سنوات ونيف وبعد الغزو الأميركي للعراق تحدثت يومها عن أن السياسة الإيرانية خطر على الشيعة في العالم العربي والإسلامي باعتبارهم الأفضلية ويتهددهم الخطر لأنهم سيصابون ونتيجة السياسة الإيرانية بأوصاف تسمح بإيذائهم، وقلت إن السياسة الإيرانية تشكل خطراً جدياً وتهدد الشيعة في العالم العربي والإسلامي، يومها استغرب الكثير من الناس كلامي، واليوم وصلنا إلى ما توقعته.
*كيف تقرأ امتلاك إيران للسلاح النووي؟
ــ لا اعتقد أن هذه المسألة هي مصدر النزاع الجدي، يعرف الأميركيون أن الإيرانيين حققوا تقدماً في مجال الأبحاث النووية وحققوا أكثر ما أعلنوا وهذا الأمر قد لا يكون من الأمور التي تزعج الأميركيين وإنما يكسبهم بتخويف المنطقة من النووي الإيراني، لهذا هو يخلق عاصفة إعلامية مما حصل وهذه مسألة معروفة.
نحن بحاجة لأن نبعد الشك بين شعوب المنطقة ونصل إلى الطمأنينة كمقدمة للتعاون.
*لماذا هذا العداء لإيران هل لأنهم طردوك من “حزب الله”؟
ــ استعمال كلمة طرد في غير محلها وليس الأمر كذلك. هم أساءوا إلى شعبنا وبدل أن يقفوا مع أهلنا الفقراء وقفوا مع السلطة الظالمة وهذا لا نصفه إلا بالغدر كما تآمروا على قتلي في الحوزة وما زالوا وراء الملاحقة القضائية السياسية.
ادعوهم للتعقل ومخافة الله وأقول أني غفرت لهم فليغفروا لأنفسهم ويتجنبوا الإساءات في ما يفعلوه لأنه لا يجوز شرعاً . إ.هـ

==========

كتب : ياسر البعلبكي
لكم عانت أمة الإسلام من خلط المفاهيم وتشويه صورتها، ومن تبديل الحقائق وتزويرها، وكم عانت من تجارب مريرة خدعتها زخرفة الصورة وبهاء منظرها، وحلو منطق مزخرفها.. .

ومن هذا الخلط التلميع الدائم والمستمر لحزب الله وكأنهم جند الله المنتظرون حتى يقول أحد الناس عن حسن نصر الله زعيم الحزب: >إنه صلاح الدين القرن العشرين<!! والعجب العجاب كيف أصبحت هذه السنون الخداعة التي نعيش فيها من الضالين المتطرفين في بدعتهم قادة وأبطالا تصاغ لهم الأمجاد الكاذبة وتهتف لهم الجماهير!!

ومن هذا المنطلق لابدلأسطورة حزب الله أن توضع في ميزان العقل وتُدرس من كل الجوانب وتوضع في كل الأطر عقائدياً وأقليمياً لنرى كيف تسير عجلة هذه الأسطورة؟ ومن تخدم؟ وما هدفها ؟ومابرنامجها وماهي أولوياتها ؟

وهل قام حزب الله فعلا بما لم تقم به الجيوش العربية…؟ وهل يضع في حساباته تحرير كامل التراب الفلسطيني بما فيه القدس الشريف؟ وهل يعمل ذلك الحزب لخدمة القضية الفلسطينية… أم ينطلق من مصالح طهران ودمشق؟ماذا يعرف المثقفون العرب والإسلاميون عن حقيقة هذا الحزب…؟ وما هي خلفياته..؟
هذا الملف سيحاول الكشف عن الكثيرمن تلك الحقائق والأسرار حتى لا ينخدع الناس بالتضليل الإعلامي لهذا الحزب.
حقل ألغام..

لا شك أن الكتابة عن الحركات الباطنية بعامة، وحزب الله اللبناني بخاصة، هي محاولة خوض في حقل ألغام، وذلك لأسباب عدة منها :
– أن ذلك المفهوم المستقر في نفوس كثير من الناس عن أن حركة المقاومة يجب أن تدعم مهما كان توجهها، ما دامت منضوية تحت راية -إسلامية-لا سيما وأن مثل هذا المسلك بدأ في الظهور لدى طبقة من المثقفين والمفكرين المنتسبين إلى أهل السنة.
– أن حجم التأثير الإعلامي لتلك الحركة كان كبيرا ومؤثرا، وكان هذا الإعلام ضاغطا على انهزامية الأمة واستسلامها وخضوعها أمام الاستكبار العالمي لليهود، والشيطان الأكبر، مما أعطى تفريغا للشحنات المكبوتة في نفوس كثير ممن ضاق بهم أفق الأمل في وعد الله، أو حين رأوا أن الحلول القومية وتوابعها الفكرية والسياسية قد سقطت في مزبلة التاريخ والتزييف، فراحوا يتعلقون بأية راية تزعم حلا لواقع الأمة المنكوبة، فكان توجيه الحديث إلى تلك الفئة صعبا كذلك، حين يرون في هذه الصورة التي يرونها وردية لأحلامهم صورة أخرى مغايرة على أرض الواقع، ولذلك فإن من يوقظ النائم الحالم لا بد أن يصيبه من لومه ونقده.

– تلك الأنفة التاريخية التي ترسخت لدى الكثيرين من عدم القبول بالنقد والتحليل، وخاصة للحركات التي تتبنى العمل المسلح؛حيث يرون أن الذين يضحون بأرواحهم ودمائهم هم أرفع الناس عن النقد وأبعدهم منه، فكان ذلك المفهوم عائقا نفسيا في أن يجد الحديث مسلكا يتجاوز به حتى نصل إلى مسائل الاتفاق.
وبرغم ذلك كله يبقى من الضرورة التي سبق أن نبه إلى مثلها علماء الأمة أن ترصد الحركات الفكرية والعقدية والسياسية والعسكرية التي تعمل في جسد الأمة، معملة فيها معاولها البانية والهادمة، ليميز الله الخبيث من الطيب:-فأما الز بد فيذهب جفاء، وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض–الرعد: 71-

شعارات زائفة !!
هل يهدف حزب الله إلى تحرير كامل التراب الفلسطيني كما يزعم ؟

باختصار… لا… بل فلسطين ليست من أهدافه…ولو ادعى مسبقاً أنه سيحرر الأقصى،فبعد الانسحاب الإسرائيلي لم يقم بعمليات اختطاف أو إسقاط طائرات أو هجوم على مواقع دفاعية بل دُكت مواقعه..إذاً المسالة ليست سوى ضجيج إعلامي .. ثم من يفسر لنا بعض المواقف والتصريحات التي تثير أكثر من علامة استفهام:

– في عملية تبادل الأسرى الأخيرة كان من شروطها منع المقاومة الفلسطينية من اتخاذ جنوب لبنان مركزاً لها،والمفرج عنهم استثني منهم العسكريون والأردنيون والمقدسيون وسكان أراض 48 وأهالي الجولان وأصحاب الأحكام العالية.. ولم يفرج إلا عن من لا تتعدى أحكامهم سنتين ومن قاربت محكومياتهم على الانتهاء.. ومن هم تحت لواء الحزب!!

– وها هو صُبحي الطفيلي >الأمين العام الأسبق لحزب الله< يتهم الحزب بحماية إسرائيل وصد أي عمل جهادي ضدها ، وفي مقابلة له مع جريدة الشرق الأوسط جاء في معرض الأسئلة: إذاً أنت تعتبر أن المقاومة انتهت؟
أجاب:> وهل ذلك موضع نقاش؟ لقد بدأت نهاية هذه المقاومة مذ دخلت قيادتها في صفقات كتفاهم يوليو -تموز- 1994 وتفاهم إبريل -نيسان- 1996الذي أسبغ حماية على المستوطنات الإسرائيلية وذلك بموافقة وزير خارجية إيران، لكن هذا التفاهم اعتبر انتصاراً للبنان لأنه حيد المدنيين اللبنانيين واعترف بشرعية المقاومة، مع ان عمليات المقاومة تحصل في مزارع شبعا بين الحين والآخر.. هذا التفاهم الهدف الاساس منه تحييد المقاومة وإدخالها في اتفاقات مع الإسرائيليين، كما أن العمليات الفولكلورية التي تحصل بين حين وآخر لا جدوى منها لأن الإسرائيلي مرتاح، وهل هناك فرق بين الإسرائيلي في مزارع شبعا والإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة؟ هذا اعتراف بالاحتلال، أنا ارى أن الخيام -بلدة حدودية لبنانية- هي مثل عكا وحيفا. وما يؤلمني أن المقاومة التي عاهدني شبابها على الموت في سبيل تحرير الأراضي العربية المحتلة، تقف الآن حارس حدود للمستوطنات الإسرائيلية، ومن يحاول القيام بأي عمل ضد الاسرائيليين يلقون القبض عليه ويسام أنواع التعذيب في السجون<!!

مزاعم الدفاع عن فلسطين ..

ولا ريب أن تشدق حزب الله بمناصرة القضية الفلسطينية ليس سوى أكذوبة يستميل بها قلوب العامة ، ولعل في الإجابة عن التساؤلات التالية ما يؤيد ذلك ويوضح الصورة كاملة ويشهد بمخادعة ذلك الحزب وإلا فمن الذي يمنع الفلسطينيين من اختراق شمال اسرائيل لضرب العدو الصهيوني؟
وللنظر إلى ماضي منظمة أمل الرافضية التي خرج منها >حزب الله <.. إنه بلا شك ماض أسود فلقد: قتلوا المئات من الفلسطينيين وأهل السنة في المخيمات الفلسطينية بداية من 20/ 5/1985م وحتى 18/6/ 1985م

بقية الموضوع من مجلة الفرقان..

حقيقة >حزب الله<.. الأسطورة والتاريخ.. اضغط هنا
—-

ولمن اراد المزيد والتوسع
حرب الفرس والروم في لبنان (نسخة مزيدة) اضغط هنا

وهنا ايضا المزيد من الحقائق على موقع البينه

http://www.albainah.net/index.aspx?function=Category&id=53

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: