اكاذيب ايران و المقاومة

اكاذيب ايران و المقاومة

نذكرك في حرب المخيمات في لبنان و دور الشيعة فيها
اين صواريخ ايران  لماذا لم تحرر مزارع شبعا في لبنان و الجولان السوري المحتل

صاحب الموضوع يظن نفسه في حسينية يكذب و يصدقه اللاطمون

سؤال اذا كانت ايران لديها هذه الشطارة

وايران تتباهي بان لديها صواريخ طويلة المدى لماذا لم تقم ايران خلال حرب لبنان و غزة باطلاق صواريخها بعيدة المدى لدك اسرائيل

لكن الحقيقة المرة التي يتفادها اذناب ايران ان الذلة و المهانة مضروبة على ايران و اذنابها فقد اعلنت ايران انها سترسل سفينة لفك الحصار عن غزة فحمرت اسرائيل العين عليها فتم طي موضوع ارسال سفينة لفك حصار غزة .

======
الجيش السعودي من اوائل طلائع الجيوش العربية التي قدمت الشهداء على ارض فلسطين يا مجوسي اما حزب الله الايراني فرع قرامطة القطيف له سجل اجرامي في السعودية و الكويت و لبنان حيث قام حزب الله الايراني فرع لبنان بقتل اهل السنة في 7 ايار و اختطاف الطائرات الكويتية و التفجيرات التي حدثت بالكويت كما صرح مير حسين موسوي ان ايران وراء الاعمال الارهابية في مكة و الخليج و لبنان و العراق قتل اهل السنة كما ذكرت التقارير الاخيرة من تورط ايران و المالكي و المليشيات الشيعية بقتل اهل السنة وللعلم ان قضايا الابادة البشرية لا تسقط بالتقادم حتى لو بعد سنين سيتم المسؤلين عنها مثل تم محاكمة بينوشيه والارهابيين الصرب و كذلك مطاردة عمر البشير رئيس السودان و كذلك قتلة الحريري و بالمناسبة سوريا هي التي قتلت مغنية لانه احد المتهمين في قتل الحريري فرات سوريا ان تتخلص من اداة الجريمة مغنية حفاظا على النظام السوري

====
 من اين دخلت قوات عملاء الصليبين الشيعية مثل قوات بدر التابعة للمجلس الاعلى للثورة الفارسية المجوسية في العراق و كذلك قوات حزب الدعوة ا الفارسية المجوسية لقد دخلت من ايران لمساندة قوات الاحتلال الصليبي في العراق
من اين كانت تدار عمليات قوات عملاء الصليبين مثل قوات بدر التابعة للمجلس الاعلى للثورة الفارسية المجوسية في العراق و كذلك قوات حزب الدعوة الفارسية المجوسية لقد كانت تدار من ايران ومن داخل العراق

لقد راينا احمدي نجاد يزورالعراق تحت حماية قوات الاحتلال الاميركي وهذا موضوع فيه تفصيل

لماذا يقصف عملاء ايران القواعد الامريكية بصواريخ لا تنفجر؟؟؟, فصول من مسرحية العداء الكاذب بين امريكا وايران

مقتدى يعترف بمسؤولية عصائب اهل الحق عن تفجيرات سامراء!!!
فما هو دور القضاء العراقي النزيه “جدا !” من هذا الاعتراف؟؟!

=======

خامنئي مخاطبًا المتطوعين إلى غزّة: نحن في إيران عاجزون!
وكالات – طهران:
منع المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية علي خامنئي المتطوعين الإيرانيين، المحتشدين في المطارات، من الالتحاق بالمقاتلين الفلسطينيين في غزة، وعبّر لهم عن شكره قائلاً “ينبغي عليكم أن تنتبهوا إلى أننا لا نستطيع أن نفعل شيئا في هذا المجال”.

===========

من يكبل يدي المرشد الأعلى؟

القبس الكويتية

وفيق السامرائي

نقل عن المرشد الإيراني الأعلى منعه سفر متطوعين إيرانيين للقتال الى جانب الفلسطينيين في غزة، بدعوى أن إيران مكبلة اليدين، فيما قيل انه ظهر باكيا على شاشات التلفزيون لما يجري في تلك الحرب الدامية. كما سبق أن تمنى قائد الباسداران وجود سفارة أميركية في طهران ليقوم هو ومقاتلوه باحتلالها، ولم يخف قائد آخر في وقت سابق تسليح إيران جيوش الحرية في العالم. وفيما تقف إيران متفرجة، تظهر التناقضات حادة بين الفعل والعمل، أو هكذا تسقط الأقنعة عن نوايا التسلح الإيراني الضخم، ويتضح المستهدف به، وبات على المخدوعين والمغفلين من العرب الإفاقة من سباتهم وغفلتهم.
بصرف النظر عن موقف حماس أو أي منظمة أخرى، لها ظروفها الخاصة، فإن الدعم الإيراني لكل الحركات المسلحة لم يكن مبنيا على أسس إنسانية أو فكر ومعتقد ديني، بل بني على أسس مصالح إيران وأهدافها ومشاريعها المثيرة لقلق العالم والمنطقة، والمتمثلة في ثلاث نقاط، هي: برنامجها النووي، والتوسعين الأفقي والنوعي في عمليات التسلح، خصوصا الصواريخ البعيدة المدى، وثالثة النقاط التدخلات السافرة في العالم العربي. وأن يقوم طرف ما، بدعم طرف للتصدي لطرف ثالث، لا يعني بالضرورة دعما مخلصا ونزيها، بل لتحقيق هدف يدخل ضمن مفهوم القتال بالإنابة، وهنا لا يمكن اتهام حماس بقتال الإنابة، لأن لها أهدافها الخاصة، وقد تكون مضطرة الى ما آلت إليه الأمور من علاقات مع إيران شكلت هاجسا عربيا مثيرا للقلق.
تمتلك إيران قوة صاروخية ضخمة، حسبما تعلن، وقد جربتها علنا، أصبحت مدعاة لغرورها، كما ادعت أنها صنعت طائرات بعيدة المدى يمكنها تفادي الكشف الراداري، وهددت مرارا برد ساحق على إسرائيل إذا ما هاجمت مواقعها، ولم تستثن دول الخليج العربي من تهديداتها الحماسية وغلق مضيق هرمز، وضرب وإغراق السفن..الخ، فما الذي كبل يديها؟ وفي وسعها مثلا رشق إسرائيل بصواريخ شهاب وسجيل، أو شن غارات بطائراتها الخفية (التي لا وجود لها)، أو التلويح بهما، لو كانت صادقة في ما تقول. وهذه ليست دعوة لها للقيام بذلك، لأن المنطقة بحاجة للتهدئة لا التثوير، والعرب ليسوا في حاجة الى ضربات تكسب إيران دعاية على حسابهم، وحتى ولو كانت نزيهة. وعلى سبيل النقاش، فإن أي رد فعل إسرائيلي على ضربات إيرانية سيأخذ طابعا مماثلا تكون فيه القوات الإيرانية في أعلى درجات الاستعداد، وتكون تأثيراته ضمن حدود التوقعات، لا تساوي شيئا مقابل مغامرة (فاشلة) لغلق مضيق هرمز.
الكل يعلم أن غزة محاصرة من كل الاتجاهات ويستحيل وصول المتطوعين اليها، والجنوب اللبناني غير مسموح العمل منه، ليس بسبب وجود القوات الدولية فقط، بل بموجب قرار لبناني، بما في ذلك «حزب الله». فما مبرر استقبال المرشد الأعلى للمتطوعين او التحدث إليهم، إذا كانت الحال كذلك؟ لا شك في أنها عملية دعائية يراد بها إلقاء اللوم بشكل أو آخر على الدول العربية، لعدم فتح حدودها، ولعدم خوضها حروبا جديدة، لأن لا شيء يخدم السياسات الإيرانية حاليا غير إثارة الاضطراب في الدول العربية تحديدا، والمنطقة عموما، وإثارة الصراعات الدولية، فكلما تفجرت بقع وحصلت توترات مضافة كف العالم عن متابعة البرامج الإيرانية. وهو ما تسعى إليه إيران من خلال استهدافها مصر أولا بمختلف الوسائل الدعائية والسرية.
من المطالب الإيرانية، أن تقوم الدول العربية بوقف تصدير النفط، طبعا لغرض إحداث ضغط دولي على إسرائيل لوقف الحرب، وهو مطلب دعائي وزائف، إضافة الى تخطيط مريب، لعدة أسباب منها:
* بعيدا عن العواطف ومشاعر الألم، ان هدف إيران استمرار حرب غزة الى أقصى فترة زمنية، عسى أن تتمخض عنها مواقف واضطرابات تخدم أهدافها، وليس وقفها، لذلك يظهر الجانب الدعائي واضحا حتى لعموم الناس.
* النفط سلعة عالمية يتضرر بقطعها العالم أجمع، وفي المقدمة منهم الفقراء، ولا تجوز معاقبة الناس بهذا الشكل، كما أن الدول العربية في أمس الحاجة لدولارات النفط لمواجهة الأزمة المالية، التي وصلت الى جزئيات حياة اقتصاداتها.
* قطع النفط يثير اضطرابا، ويجعل الدول الغربية تعيد النظر في علاقاتها مع الدول العربية، وهو هدف استراتيجي إيراني، يراد به إضعاف الموقف العربي. أما علاقاتها هي، فكما يقول المثل «المفلس في القافلة أمين». وحسنا فعل العرب في تجاهل الدعوة الإيرانية.
* ربما هناك من يقول انها فرصة لإعادة ارتفاع كبير في أسعار النفط، وواقع الحال يشير الى أن الارتفاعات الكبيرة في سعر النفط تعمق الأزمة المالية العالمية، لم تنج منها البلاد المصدرة للنفط، وأي ارتفاع لن يكون طويل الأمد.
هكذا يبدو الغدر واضحا، غدر في الإغواء وغدر في التخلي، غدر في الظهور بمظهر الحليف القوي الأمين والتخلي في زمن الأزمات، وغدر في وضوح النوايا وهذا درس كبير وحاسم للعرب والمنطقة ينبغي الوصول منه الى استنتاجات تؤكد التصورات المسبقة لكل من سلط الضوء على المواقف الإيرانية المريبة، ومن هذه الاستنتاجات التي تحولت الى حقائق ثابتة:
* للسياسة الإيرانية أهدافها القومية المباشرة، وهي لا تنطلق من أي معتقدات من معادلات السماء ونزاهة العلاقات، لذلك لا ينبغي التعويل عليها صديقاً وحليفاً في زمن الأزمات.

* عمليات التسلح الإيراني موجهة بشكل رئيسي (وربما كليا) لتحقيق أهداف إيرانية مباشرة على حساب دول الجوار، خصوصا الجوار العربي، لذلك لم يعد مبررا عدم أخذ المخاطر على محمل الجد، ومن الضروري مشاركة الدول العربية في اجتماعات دول 5 + ألمانيا، لدراسة الملفات الإيرانية عموما، والنووية تحديدا، وفقا للدعوة الموجهة اليها.
* على المنظمات والأحزاب العربية ووسائل الإعلام، أن تضع نصب أعينها أن العلاقات العميقة مع إيران تثير قلقا مشروعا لدى الدول العربية والغربية، فيما تكمن مصالحها ضمن المحيط العربي والدولي المواجه للسياسات التوسعية الإيرانية.
ولا يذهب بعيدا من يقول إن ما حصل في غزة فرصة ثمينة لمخططي السياسة الإيرانية ليقولوا لأميركا وإسرائيل:
ألم نثبت لكما أن سلاحنا ليس ضدكما؟ فتعالوا نتصالح مصالحة وفق مصالح نجعلها مشتركة. لكنهم سيفشلون، لأن المحيط العربي والخليج أهم من مناورات وأبقى.
هل يستفيق السبات والمولعون بالشعارات الإيرانية من دروس غزة القاسية؟ المفترض وفق أسوأ الاحتمالات:
نعم.

خاتمى و الحاخام شنايدر في مؤتمر دافوس

الشيح حسين الصدر يطبع قبلة ساخنة بفم حاكم العراق السابق بريمر

ايران و الصهانية يقول الايرانيون

مرك بار امريكاااااااااااااااا

الموت لامريكا الموت لاسرائيل

مرك بار اسرائيلللللللللللللل

و يمارسوا التقية السياسية

===========

إيران تدعو إسرائيل للاستثمار فيها

شريط مصور يوثق حوارا إيرانيا – إسرائيليا في الأمم المتحدة

كريمي لكوهين: لماذا لا تستثمرون في إيران؟

بثت قناة العربية شريطا مصورا يوثق حوارا إيرانيا – إسرائيليا مباشرا في أحد مكاتب الأمم المتحدة في نيويورك، دار بين عضو البعثة الإيرانية الرسمية إلى نيويورك سيد كريمي، والخبير السياسي الإسرائيلي أفنر كوهين بحضور شخصيات أميركية ومسؤولين أمميين.
حوار كريمي – كوهين الموثق بالصوت والصورة، انطلق حول الأنشطة النووية في كل من إيران وإسرائيل، بحيث رد الدبلوماسي الإيراني على تشكيك المسؤول الإسرائيلي بنوايا إيران النووية، بدعوة إسرائيل إلى الاستثمار في إيران، وفي هذا السياق توجه كريمي إلى كوهين بالقول: «نحن ندعوكم للقدوم الى إيران والاستثمار فيها، فآسيا الوسطى تعتبر سوقاً واعداً، ويمكنكم أن تخلقوا فرص عمل هناك». وهو ما أجاب عليه كوهين بالقول: «أعتقد بأن الأوان قد حان، لكن الأمر يصعب تحقيقه مع إيران حالياً، فأحمدي نجاد يرغب في رؤية اسرائيل ملغاة من الوجود».

المصدر: جريدة القبس

========
امريكا لن تضرب ايران لو كانوا يريدون ضرب ايران لضربوها

مجرد كلام و تتبادل التصريحات مرة امريكا تريد تضرب و مرة اسرائيل
كيف يضربون حليفهم ايران

==========

في الواقع الذي نراه ان كل ما تفعله امريكا يصب لمصلحة ايران

فامريكا تمد الشيعة باسباب القوة
في كل من العراق و افغانستان و باكستان و لبنان
تمثيلية انتصار الحزب الالهي المزعوم وماهذه التمثيليه الا لرفع اسهم الحزب جماهيريا عند المسلمين السنه واعطائه شرعيه بوجه الدوله اللبناني التي هي تعتبر سنيه.ايضا
حرب غزه تمثيليه ثانيه الهدف منها الضغط على مصر والسعوديه واحراجهم امام الجماهير السنيه..اتمنى ان لااكون متشائما ولكن اعتقد ان الحقيقه تقول ان ايران اصدق اصدقاء الغرب وامريكا (طبعا ايران الشيعيه الطامحه لان تكون مسيطره عل العالم الاسلامي).ولكي تتضح الصوره فلننظر الى باكستان السنيه وكيف اصبحت الحكومه شيعيه وهي من تتحكم وتقتل اخواننا السنه باسم الارهاب.انظروا الى افغانستان وكيف اصبح الشيعه (الهزاره)لهم شأن في الحكومه الافغانيه..انظروا الى العراق وكيف اصبح شيعيا بامتياز بعد ان كان البوابه الشرقيه بوجه المد الشيعي..انظروا الى سوريا الشيعيه حكوميا..انظروا الى لبنان وكيف حزب الملالي هو الدوله وليست الدوله حكومة السنيوره السنيه.اتمنى ان هذه الامثله توضح الوضع بدون تحليل ونعرف هل ايران الشيعيه عدوه لامريكا والغرب ام صديقه..انه المد الشيعي بوجه الخطر السني
=========
كلام ايران عن اسرائيل وامريكا والعداوة الكاذبة يكذبها الواقع
مع اسرائيل تذكروا فضيحة ايران كونترا وشراء ايران الاسلحة الايرانية
ومع امريكا لقد قدمت لايران اكبر خدمة تحلم بها وهو اسقاط اكبر عدوين لايران طالبان وسقوطهم لمصلحة ايران و العراق سقوطه لمصلحة ايران
شاشة الاعلام اما تحت الطاولة نذكر بفضيحة ايران كونترا حيث اشترت ايران اسلحة اسرائيلية
وكذلك تعاون ايران مع امريكا لغزو افغانستان والعراق

و قول رفسنجاني و ابطحي لولا ايران لما سقطت كابول وبغداد
الكلام الاعلامي شيء واللعب تحت الطاولة شيء آخر

و لا تنسى قول مستشار احمدي نجاد مشائي اننا اصدقاء الاسرائيليين

بعض صور التعاون بين ايران و اسرائيل و اميركا من بينها :
القضية الشهيرة المعروفة ( بايران كونترا ) حين قامت اسرائيل بتزويد ايران بالاسلحة بالتعاون مع
المخابرات الأمريكية
وكذلك قضية تاجر السلاح الاسرائيلي نحوم منبار
إقترح بأنّ الإيرانيين يشترون الدبابات السوفيتية إسرائيل أسرت في حرب الأيام الستّة 1967 من السوريين والمصريين
باع مانبار الإيرانيين 22 شاحنة جهّزت خصوصا للحرب الكيمياوية. الشاحنات كانت من القوة الجوية الإسرائيلية. إنّ قيمة تلك الصفقة مخمّنة في 200,000$.
توسط ا مانبار بين ايران و الحكومة الإسرائيلية، لبناء مصنع في إيران لأقنعة الغاز.
====
مانبار رتّب لعدّة إجتماعات بين ممثلي إلبيت غاي بريل وإزميل بارسيلا ورئيس برنامج صواريخ إيران، الدّكتور أبوسفير، رئيس القسم 105 في وزارة الدفاع الإيرانية. الإجتماعات عرفت إلى رئيس إلبيت، خيشوم إمانويل، وصدّقت من قبل مدير وزارة الدّفاع الإسرائيلية، ديفيد إفري.
Manbar arranged for several meetings between Elbit representatives Gai Brill and Gad Barsella and the head of Iran’s missile program, a Dr. Abusfair, the head of Department 105 in the Iranian Ministry of Defense. The meetings were known to Elbit’s president, Emanuel Gill, and were approved by the director of the Israeli defense department, David Ivry.
وكذلك ما نشر مؤخرا بان
المانيا حجزت سفينة شحن تحمل عتاد عسكري اسرائيلي
كان بيع إلى تايلند أرسل بطريقة غامضة إلى ميناء هامبورغ الألماني ليباع إلى إيران
http://news.bbc.co.uk/2/hi/europe/2223717.stm
وما لم يكشف عنه اولم يفتضح من التعاون او قل التآمر بين اليهود والمجوس الرافضة ضد المسلمين نوجزه بعبارة
وما خفي كان أعظم !!
شارون يكشف ويفضح أخوته الرافضة (( فضيحة الموســم )) !
لقد كشف هذا الخنزير النجس المدعو أرييل شارون أخوته الرافضة في مذكراته , فاليهود كما هو معلوم ليس لديهم تقية في دينهم !! أي أنهم يمكن أن يعترفوا ويكشفوا ما يجب أن يكون مخفي عن الناس .. فها هو المجرم السفاح يعترف بالحقيقة ويقول : (( توسعنا في كلامنا عن علاقات المسيحيين بسائر الطوائف الأخرى , لا سيّما الشيعة والدروز , شخصياً طلبت منهم توثيق الروابط مع هاتين الأقليتين , حتى أنني اقترحت إعطاء قسم من الأسلحة التي منحتها إسرائيل ولو كبادرة رمزية إلى الشيعة الذين يعانون هم أيضاً مشاكل خطيرة مع منظمة التحرير الفلسطينية , ومن دون الدخول في أي تفاصيل , لم أرَ يوماً في الشيعة أعداء إسرائيل على المدى البعيد )) !! مذكرات أرييل شارون ص : 583-584 الطبعة الأولى سنة 1412 هـ / 1992 م . ترجمة أنطوان عبيد / مكتبة بيـسان لبنان – بيروت
=========
الرئيس الإيراني السابق علي أكبر هاشم رفسنجاني يعلن تعاون ايران مع امريكا لاحتلال بغداد وافغانستان
…………………………
– نقلت صحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية في 9/2/2002 عن الرئيس الإيراني السابق علي أكبر هاشم رفسنجاني قوله: إن “القوات الإيرانية قاتلت طالبان، وساهمت في دحرها، وأنه لو لم تساعد قواتهم في قتال طالبان لغرق الأمريكيون في المستنقع الأفغاني”.
وأضاف: “يجب على أمريكا أن تعلم أنه لولا الجيش الإيراني الشعبي ما استطاعت أمريكا أن تُسْقط طالبان”.
محمد على أبطحي نائب الرئيس الإيراني للشؤون القانونية والبرلمانية
………………………………
– محمد على أبطحي نائب الرئيس الإيراني للشؤون القانونية والبرلمانية وقف بفخر في ختام أعمال مؤتمر الخليج وتحديات المستقبل الذي ينظمه مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية سنويًا بإمارة أبو ظبي مساء الثلاثاء 15/1/2004 ليعلن أن بلاده “قدمت الكثير من العون للأمريكيين في حربيهم ضد أفغانستان والعراق”، ومؤكدًا أنه “لولا التعاون الإيراني لما سقطت كابول وبغداد بهذه السهولة”.
الرئيس الإيراني محمد خاتمي
………………………………….
– الرئيس الإيراني محمد خاتمي انتقد الإدارة الأمريكية لعدم شكر طهران على الدعم الذي قدمته في إطار مشروع القضاء على نظام حكم طالبان في أفغانستان.
وقال: إن تعامل الإدارة الأمريكية مع إيران كان دائمًا سيئًا واستعلائيًا وعنيفًا.
وأشار خاتمي إلى دور بلاده في الحرب على أفغانستان والجهود التي بذلتها في سبيل تهيئة الأمر للأمريكيين.
وقال: إن في الوقت الذي تعترف فيه هذه الإدارة الأمريكية بان إيران قامت بخطوات لاستقرار الأوضاع في أفغانستان والعراق، إلا أن وللأسف نرى أن الأمريكيين يعودون ليرتكبوا الأخطاء نفسها التي مضى عليها 50 عامًا، فهم لا يشكرون إيران فحسب بل يتصرفون معها بطريقة سيئة.
رابط موقع ينقل خبر تصريح ابطحي

http://ebaa.net/khaber/2004/01/15/khaber001.htm

ايران و اميركا يتفاوضون بشان العراق فاذا كانت هناك عداوة بين الدولتين كيف يتم الاتفاق فيما بينهم على العراق
لجنة أمنية أميركية إيرانية وبحث الدور الأممي بالعراق

==========

السفير الاميركي في العراق
هيل: قبول الأنظمة السنّية لحكومة شيعية بالعراق “مسألة جوهرية”
ولفت هيل إلى أن قبول الحكومات السنيّة في منطقة الشرق الأوسط لفكرة وجود حكومة يقودها الشيعة في العراق يبقى “أمراً أساسياً” قبل معرفة ما ستفرزه نتائج الانتخابات.

==========

لماذا يقصف عملاء ايران القواعد الامريكية بصواريخ لا تنفجر؟؟؟, فصول من مسرحية العداء الكاذب بين امريكا وايران

كتابات – عبد الله الفقير

منذ سنين ونحن نقول بان الجيش الامريكي يتمنى الانسحاب من العراق لكنه لا يريد ان يظهر انتصاره وكانه هزيمة امام تنظيم القاعدة, لهذا فانه يحاول ان يستنسخ تجربة حزب الله في لبنان بان يصطنع مقاومة شيعية يسلمها راية النصر وينسحب هو بامان بعد ان ضمن حصته من الغنيمة,ومنذ مدة طويلة وهم ينفخون في كرش مقتدى , كان بامكانهم ان يقتلوه ا و ان يعتقلوه او ان يفعلوا به ما فعلوا بعمار الحكيم على اقل تقدير, لكنهم كانوا يعرفون بانهم بحاجة الى حسن نصر الله جديد في العراق! ,كل جرائم الميليشيات وعصابات مقتدى وايران جرت تحت انظار الامريكان,لكنهم كانوا “يصورونها” فقط للذكرى واشياء اخرى!, هل يعقل ان تجري عملية اختطاف خمسة بريطانيين من وسط بغداد بواسطة رتل من عشرين سيارة ثم لا تتحرك القوات الامريكية لانقاذهم وهم الذين يقولون بان اقمارهم الصناعية وطائراتهم المسيرة ومناطيدهم المعلقة تصور حتى فحل “النملة” عندما ينام مع زوجته “النملة”؟!!!,هل يعقل ان يتم مقايضة جثث الرهائن بكل معتقلي الشيعة في العراق ومنهم قادتهم الكبار؟؟,الا تشبه تلك العملية عملية مقايضة حزب الله بمئات الاسرى اللبنانيين والفلسطينيين مقابل جثة طيار اسرائيلي؟؟؟,لماذا اذا ما زالت اسرائيل ترفض مبادلة حماس ببعض الاسرى الفلسطينيين مقابل الجندي “شاليط”؟؟, ولماذا رفض ويرفض الامريكان مبادلة جندي امريكي تاسره حركة طالبان واظهرت صورته على التلفزيون ولم يتحرك للتفاوض بشانه احد ؟؟؟.

يروج الاعلام الايراني وتوابعه الناطقة بالعربية الى ان ” بترايوس” اعترف بان 85%من العمليات الموجهة ضد الامريكان في العراق تقوم بها المجاميع الخاصة “الشيعية” المرتبطة بايران!!, وهو تصريح –كما قلت سابقا- لم اجد أي من الوكالات العالمية المعتبرة قد نشرته سوى وسائل الاعلام الايرانية!!,لكن لنفرض فعلا ان 85% من العمليات العسكرية يقوم بها الشيعة, اذا لماذا ان 95% من المعتقلين في السجون العراقية والامريكية هم من اهل السنة؟؟, ولماذا تطالعنا وسائل الاعلام كل يوم بخبر اعتقال او قتل عشرات قادة وعناصر القاعدة بينما لا نسمع الا نادرا عن قتل او اعتقال احد عناصر تلك المجاميع الخاصة؟؟, الا يدل عدد من يعتقل من احد التنظيمات على انه هو المسؤول عن تلك الهجمات ؟؟, واذا كان الامريكان يستشعرون كل هذا الخطر من ايران اذا فماذا يفعل السفير الايراني في المنطقة الخضراء؟؟, وهل تعجز المخابرات الامريكية على ان تقصف السفارة الايرانية باحد الصواريخ وتتهم القاعدة بانها وراء ذلك الاستهداف؟؟؟, بل هل عجزت المخابرات الامريكية والاسرائيلية عن ان ” تقنص” احمدي نجاد في زيارته الاخيرة للعراق او أي من وزراءه ثم تتهم اهل السنة بذلك فتشعل الحرب بين السنة والشيعة وتنجوا هي من فعلتها؟؟؟؟, هل عجزت اسرائيل وامريكا عن تفخيخ احد الشوارع او حتى تفخيخ المنطقة الخضراء وتفجيرها على راس احمدي نجاد وطاقمه الوزاري عند زيارته الاخيرة للعراق وتتهم القاعدة بذلك التفجير وتتخلص هي من عدوها “اللدود” كما يريدون تصويره للعالم؟؟؟؟؟.

لا اريد ان ابتعد كثيرا فالموضوع كبير ومتشعب,لكن ما نريده اليوم هو فضح بعض تلك الاساليب التي يستخدمها الامريكان والايرانيون لتمثيل مسرحية العداء “الظاهري”بينهما , وتحديدا استخدام مسلس “طشار النجم” الذي كان يستخدمه حسن نصر الله في مسلسله مع اليهود!!.

لماذا تزود ايران عملائها بصواريخ لا تنفجر؟؟؟!:

قبل ايام تعرضت احد القواعد الامريكية في محافظة بابل لقصف بالصواريخ وقذائف “الهاون”,اثار ذلك القصف بعض الجنود الامريكان مما دفعهم الى تمزيق العلم العراقي !! تعالوا لنطالع هذا الخبر كما ورد على احد المواقع الاخبارية لنعرف تفاصيل الخبر ونشتق منه بعض الدلالات :

(( أكد رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بابل حيدر الزنبور “أن قوات أميركية أنزلت العلم العراقي من احدى نقاط التفتيش التابعة للجيش العراقي ومزقته أمام الجنود العراقيين”. وأشار إلى “أن احدى الدوريات التابعة للقوات الأميركية توقفت عند احدى نقاط التفتيش التابعة للواء 31 الفرقة الثامنة للجيش العراقي على الطريق السريع الذي يربط بابل ببغداد، وأنزلت العلم العراقي ومزقته من دون سبب.” وأضاف الزنبور أن “الجيش الأميركي هو من يبدأ ويستفز أهالي المنطقة في طرق مختلفة لإحداث صدامات والإخلال بالأمن”.ودان مجلس محافظة بابل في بيان العمل الذي ارتكبته هذه القوات)). يعني ان مجلس محافظة بابل لم “”يزعل” ويدين” و”يستنكر” عملية تمزيق دولة “العراق” كلها من شماله لجنوبه على يد اسيادهم الامريكان الذين اجلسوهم في هذه المناصب, لكنه “زعل” و”تنرفز” و”ادان” الامريكان لانهم مزقوا خرقة اسمها العلم العراقي كانوا هم اول من مزقها امام الامريكان!!!, يعني ببساطة فان سلوك مجلس محافظة بايل مشابه تماما لهذا الخبر الوارد في هذه الصفحة والمتعلق بمقتدى الصدر : http://1aim.net/fourm/imgcache/1320.imgcache.jpg

ففي هذا الخبر فان “المهدي” حسب راي مقتدى لم “يزعل” ولم”يغضب ” ولم “ينتقم” من الامريكان لانهم دمروا العراق وحرقوا القران وقتلوا ملايين المسلمين, لكنه “غضب” و”تنرفز” و”انتقم” من “كهرباء ” الامريكان لانهم انزلوا رايته من على احد الابراج في مدينة الثورة !!!!.
عموما, لنتابع الخبر (( من جانبها وبعد ان تعرضت قاعدتها لرشقات بصواريخ كاتيوشا، أكدت الفرقة الثالثة التابعة للقوات الأميركية التي تتخذ من قاعدة “كالسو” في منطقة جبلة الواقعة على بعد 60 كيلومتراً شمال الحلة، أنها سترد على أي هجوم تتعرض اليه مواقعها. وأشار الناطق باسم الفرقة الثالثة جيمس مارسوا في بيان الى أن القاعدة تعرضت صباح الاثنين الماضي الى هجوم بصواريخ (كاتيوشا)، وأن قسماً من هذه الصواريخ سقطت في قرية “تونس”، ما أدى الى الحاق أضرار مادية بها. وأضاف الناطق الأميركي أن القوات الموجودة في القاعدة ستطبق الفقرة الرابعة من الاتفاق العراقي – الأميركي الموقع عام 2009 في ما يخص حقها بالرد على أي هجوم تتعرض له. ولم يذكر البيان الأضرار التي سببها القصف الصاروخي للقاعدة.)).اذا فان هذا القصف لم يسبب أي اضرار مادية في القاعدة الامريكية (يعني ما انكسرت حتى جامة وحدة!!, أي ادري ابيش ديقصفوكم بحامض حلو ولو جكليت؟!!!, سنعرف لاحقا!).

لنتابع الخبر (( يُذكر أن القنصلية الأميركية التي انتقلت إلى قرب قاعدة للجيش الأميركي في ناحية النيل شمال بابل مطلع هذا العام، صارت عرضة باستمرار إلى هجمات المسلحين. ويؤكد سكان المنطقة أن الجيش الأميركي هو من يقوم باستفزازهم.)).لحد الان ورغم كل هذا القصف لم نسمع حدوث أي اصابات او اضرار بهذه القنصلية!!!!,شنو القصة؟!!.

لنتابع الخبر (( وقال أحد شيوخ العشائر في ناحية النيل في بابل “سعد الجويسم” : “ننصح دوماً أبناءنا بالتعقل وضبط النفس، لكن الجيش الأميركي لا يراعي مشاعر المواطنين”. وأضاف أن “الجيش يمزق تارة العلم العراقي أمام مرأى الجميع، وتارة أخرى ينزل بسيارته الى القرى ويفتش بعض الجنود المنازل ويتحرش بالنساء”.)). وانتبهوا هنا الى كلمة “يتحرش بالنساء”!!, يعني ان هذا “الشيخ” يامر ابناءه بـ”التعقل ” و”ضبط النفس” مع انه يقول بان الامريكان يتحرشون بنساء المنطقة!!!, هل رايتم كم هو “غيور” هذا الشيخ وكم هو “صحاب نخوة” و”اخو خيتة”؟؟؟؟؟؟؟(والله لو حيوان هم جان استفزه ان يتعرض احد لانثاه مهما كان ذلك المعتدي قويا , وهذا الشيخ يطالب ابناءه بالتعقل!).

لنتابع الخبر ((وأشار الى أن “الشباب سيردون بالطبع عليهم ويهاجمونهم لأن سكان المنطقة من العرب الغيارى”.)) .وهل اكتشفتم اليوم فقط بانكم من “العرب الغيارى”؟؟, ,الم تطلقوا على من كان “يقاوم” الامريكان في تلك المنطقة بانهم “ارهابيون” ورحتم تصطفون في خندق الامريكان لمقاتلتهم ؟!!, وماذا فعلتم عندما اغتصبوا “عبير الجنابي” وحرقوها واهلها؟؟ ولماذا لم تنتفضوا ضد الامريكان عندما خفف الحكم على قاتلها ؟؟, وماذا فعل المالكي وسيستانيه عندما سمع بالخبر وهم من جاء بالامريكان لـ”فتح ” العراق” ؟؟؟.

لنكمل الخبر فهنا مربط الفرس (( وكانت قاعدة كالسو الأميركية تعرضت إلى هجوم بقذائف الهاون، بحسب الناطق باسم الشؤون العامة فيها.وقال “جارلس برس” إن عدداً من قذائف الهاون “سقطت على قاعدة كالسو الواقعة على نهر مشروع المسيب (30 كيلومتراً شمال الحلة)” دون أن يذكر حجم الخسائر التي سببتها. وأشار إلى أن عدداً آخر من القذائف “سقط على منازل الأهالي القريبة من القاعدة دون أن تنفجر، ما اضطر القوات الأميركية إلى الإسراع في إبطال مفعولها دون حدوث خسائر”. )).انتهى الاقتباس.

اذا فان “عدد من القذائف” سقطت على منازل المدنيين ولم تنفجر “كلها” ,و بالتاكيد فان كلمة “عدد” لا تعني (78) مثلما عرفها رئيس مجلس محافظة النجف “فايد الشمري” والا لكان الامر “كارثة” بكل المقاييس!!( في مقالنا الاخير عن تهديدات محافظة النجف ضد التكفيريين والبعثيين تعرضنا الى بيان مجلس المحافظة الذي قالوا في نهايته ((فقد عمدت هذه الشرذمة أن تولغ بالجريمة التي طالما عهدناها بها بالقيام بتفجير إرهابي أثيم في المدينة القديمة أدى إلى وقوع شهيدين وعدد من الجرحى)), قلنا بان جملة “عدد من الجرحى” رغم انها تفيد التقليل ,فقد اكتشفنا ان رئيس مجلس المحافظة صرح في اليوم التالي ان عدد الاصابات كانت 80 اصابة, مما يعني انه كان يقصد بجملة “عدد من الجرحى” ان عدد الجرحى (78) جريحا!!!), لكن وحيث ان كلمة “عدد” هي مثل كلمة “بعض” أي انها تقصد العدد بين الثلاثة والعشرة (في مقالنا السابق اتفقنا انها تفيد بين الثلاثة وبين العشرين مراعاة لمشاعر فايد الشمري!), فهذا يعني ان عدد الصواريخ التي سقطت على رؤوس المدنيين ولم تنفجر كان من ثلاثة الى تسعة صواريخ , لنفرض ان الرقم هو خمسة صواريخ, وحيث انهم في الخبر يقولون بان جميع تلك الصواريخ التي سقطت على رؤوس المدنيين لم تنفجر فهذا يعني ان خمسة صواريخ من تلك التي اطلقها اولئك “المقاومون” لم تنفجر,فاذا فرضنا انهم لم يطلقوا سوى تلك الصواريخ الخمسة,ولنفرض ان هذه الصواريخ سقطت على القاعدة الامريكية وليس على رؤوس المدنيين, فان هذا يعني ان 100% من الصواريخ التي اطلقها اولئك “المقاومون” لم تنفجر!!!,( بالمناسبة فان البيان الامريكي هذا لم يشر الى وقوع أي اصابات مادية او بشرية في صفوفه جراء سقوط تلك الصواريخ حتى تلك التي سقطت في القاعدة الامريكية, مما يشير الى انها لم تنفجر ايضا!, بل ومن مقارنة عدد المرات التي تعلن فيها وسائل الاعلام تعرض القواعد الامريكية في جنوب العراق لقصف بالصواريخ وقياس ذلك الى عدد الخسائر المادية والبشرية في صفوف القوات الامريكية, نجد ان عدد خسائرهم تكاد تكون صفرا!!و في حالات نادرة يعلن فيها عن حدوث اصابات في صفوف القوات الامريكية هناك!) .

الان عندما نعرف بان من قام باطلاق تلك الصواريخ هم المجموعات الخاصة المرتبطة بايران,استنادا الى ان المنطقة ذات اغلبية شيعية,واستنادا الى ردة فعل الجنود الامريكان الذين افرغوا غضبهم برؤوس الجنود العراقيين وعلمهم!, فان هذا يعني بان ايران تزود عصاباتها العاملة في العراق بصواريخ لا تنفجر!!!!,فماذا يعني هذا ؟!

هل هو دليل على ان صناعة السلاح الايرانية التي يتباها بها الايرانيون رديئة جدا وغير موثوقة ؟؟, اذا كيف يثق عملاء ايران بالسلاح الذي يسرب لهم منها وقد تبين لهم ان 100% منه لا يعمل؟؟؟.(لا تقولوا ان الصواريخ قديمة,لان كل الصواريخ وحتى قذائف الهاون التي تستخدمها الميليشيات وباعتراف الامريكان والعراقيين هي حديثة الصنع!!).

لكن لماذا كانت الصواريخ التي ترميها تلك العصابات على مناطق اهل السنة تنفجر اذا؟؟؟,

الم تنفجر الصواريخ التي كانت تطلق من حي اور على ضريح ابي حنيفة والعامرية والدورة ؟!!,

هل تزود ايران عملائها بنوعين من الصواريخ, نوع ينفجر وتستخدم في الحرب الطائفية, وصواريخ لا تنفجر تستخدم لقصف المعسكرات الامريكية؟؟؟!.

ام ان المخطط الامريكي للنفخ في كروش عملاء ايران يقتضي قصف القواعد الامريكية بصواريخ اصواتها لحظة الانطلاق اضخم من اصواتها عند الارتطام في الارض ؟!!!.

وهل كان غضب الجنود الامريكان “الغير مبرر” هو لانهم “قشامر ” لا يعرفون حقيقة اللعبة ولم يبلغهم قادتهم الاكبر بان عليهم ان لا يرتعبوا من هذه الصواريخ لانها مجرد “العاب نارية” غير مؤذية ؟؟,

ام انهم لم يعرفوا قراءة عبارة “غير قابل للانفجار” المكتوبة فوق عبارة “سخت ايران” التي تزين جبهة الصاروخ ؟!!!.

احتمال اخر اكثر حرجا!!:

لنفرض الان ان هذا التحليل اعلاه خاطيء جملة وتفصيلا, وان اغلب الصواريخ التي تزود ايران عملائها بها تعمل على احسن وجه وانها تنفجر باقصى طاقة, وان الصواريخ التي سقطت على القاعدة الامريكية كلها انفجرت ولهذا استثار غضب الامريكان , وهذا يعني ان تلك الصواريخ التي سقطت على رؤوس المدنيين في بابل ايضا قد انفجرت ولم تكن فقاعات “فاشوشية” او “طشار النجم” كما نزعم في الاحتمال الاول, لكن هذا يعني ان عد الخسائر في صفوف المدنيين العراقيين سيكون كبيرا ,(خمسة صواريخ اذا كل صاروخ قتل شخصا واحدا فهذا يعني مقتل خمسة اشخاص ابرياء!!).

الان لنحسب كم مرة قصفت الميليشيات الشيعية القواعد الامريكية بهذه الطريقة؟؟, سيقول قائل منهم (وكعادتهم في المبالغة) ان المجاميع الخاصة قصفت القواعد الامريكية اكثر من “الف” مرة, لنوافق على هذا العدد,ولنفرض انهم في كل عملية قصف من ذلك النوع, فان صاروخ واحد على الاقل(وليس عدد من الصواريخ!) قد اخطا الهدف وسقط على رؤوس المدنيين,وحيث ان صواريخ ايران من النوع “الفعال” و”شديدة الانفجار” كما افترضنا في هذا الاحتمال, فهذا يعني ان كل صاروخ من تلك الصواريخ “اللي متيهة دربها ” قد انفجرت وادت الى مقتل عدد من المدنيين, ولكي لا نبالغ في عدد الاصابات, سنقول ان كل صاروخ من تلك الصواريخ “التائهة” قد ادى الى مقتل مدني واحد, وهذا يعني ان عدد من قتل بالخطأ” فقط” جراء صواريخ المقاومة الشيعية الاسلامية في العراق هو الف مدني بريء, أي اكثر ممن قتلتهم تفجيرات بغداد الاخيرة على ضخامتها !!!.
يتبع
الان وحيث ان عصابة “عصائب الحق” التي يتراسها قيس الخزعلي هي احد المسميات الثلاث لما يعرف بالمجاميع الايرانية الخاصة, فهذا يعني ان عدد من قتلهم قيس الخزعلي وعصايته هو 333 مدني عراقي بريء(على اساس تقسيم الالف على ثلاثة) ,أي ان قيس الخزعلي مطلوب قضائيا لقتله على الاقل 333 عراقيا ولو عن طريق الخطا!! ,وهنا نسال القضاء العراقي الذي يقولون انه “نزيه” كنزاهة الشهرستاني:

هل يحاسب القضاء على من قتل العراقيين بالخطأ؟!,

اذا كان الجواب “نعم” ولو من باب “الحق العام” ,فكيف تم اذا اطلاق سراح قيس الخزعلي وهو متهم بقتل كل هذا العدد من العراقيين الابرياء ؟؟؟؟؟.(طبعا نحن لا نتكلم عن الذين قتلهم الخزعلي وعصابته عمدا والتي اغفل القضاء العراقي النزيه عينه “المطفية” عنها !!).

احتمالين احلاهما مر!!:

اذا اصبحتم الان امام احتمالين: اما ان تقولوا بان صواريخكم كلها لا تنفجر كحال تلك التي اطلقت على القاعدة الامريكية في بابل وعندها لن يطالب احدا بمحاسبتكم لانكم لم تقتلوا المدنيين الابرياء , وان مقاومتكم “شريفة” جدا لانها لا تستهدف الابرياء كما تسمونها, وعندها سنعرف ان مقاومة عملاء ايران هي مجرد مقاومة “فاشوشية” و”فقاعة” لانها ليست حقيقية وانما “فرقعات” اعلامية ليس الا, واذا اردنا التعمق اكثر قلنا انها مجرد مسرحية اعدت بينكم وبين الامريكان تتبادلون فيها بعض الادوار كمسرحية حزب الله في جنوب لبنان لا اكثر ولا اقل!.

الاحتمال الثاني ان تقولوا بان صواريخكم فعالة وانها اذاقت الامريكان الامرين وانها هي التي اجبرت البريطانيين على الانسحاب من البصرة واجبرت الامريكان على الانسحاب من فيتنام!!, وعندها وحسب نتائج عملية اطلاق الصواريخ على القاعدة الامريكية في بابل, يجب عليكم الاعتراف بان “مقاومتكم الشريفة” لم تكن “شريفة” كما تتشدقون, و قد راح ضحيتها مئات ام لم يكن الاف العراقيين الابرياء,وان على القضاء العراقي ان كان نزيها كما تدعوا ان يطالب بمحاسبتكم على الاقل لسقوط خسائر جانبية غير مقصودة ,وحيث انه لم يحاسب واحدا منكم وراحت دماء من سقط بعمليات مقاومتكم “الشريفة” هباءا منثورا, عندها يجب عليكم ان تعترفوا بان القضاء العراقي الذي تتشدقون به هو في الحقيقة منبع الفساد في العراق الجديد وانه افسد من القضاء الامريكي الذي بريء قاتل عبير الجنابي!!!.

يمكن اخراجكم من مازق قتل المدنيين بالقول ان مقتل عدد من المدنيين جراء عملياتكم “الشريفة” وارد جدا,وانه لا يمكن تفادي وقوع الاخطاء, وانكم تعتذرون عن قتل المدنيين لانكم لم تستهدفونهم بالاصل,وعندها سنقول لكم لماذا اذا تنتقدون تنظيم القاعدة؟, فتنظيم القاعدة يقول نفس هذا القول فيما يسمى بحكم التترس, فهو يقول انه لا يستهدف المدنيين وانما يستهدف الامريكان وعملائهم, لكن وحيث ان الامريكان وعملائهم يحتمون وسط المدنيين الابرياء, وحيث انه لا يمكن الوصول لهم الا بسقوط بعض الابرياء, لذلك فلا مندوحة من سقوط بعضهم جراء عملياتهم “الارهابية”,اليس كذلك؟,,وهنا يجب عليكم اما ان تُدخلوا القاعدة ضمن صف “المقاومة الشريفة”, او ان تخرجوا انتم لتنظموا لصفوف “الارهاب”!, فان اخترتم الخيار الثاني قلنا اذا فلم يحارب المالكي القاعدة ويتصالح معكم؟؟, الستم في “الارهاب” سواء؟؟, ام ان ارهاب الشيعة محمود وارهاب السنة ذميم؟؟؟؟.

في الحقيقة فان الاحتمال الارجح والاصوب والاكثر اقناعا هو ان عملية اطلاق الصواريخ “الفاشوشية” التي تقوم بها الميليشيات الشيعية هي مجرد مسرحية ضمن عدة مسرحيات يتم من خلالها استنساخ تجربة حزب الله في العراق, غايتها المرحلية هو القضاء على أي مصدر قوة لاهل السنة, وغايته الستراتيجية هو احتلال السعودية وتهديم الكعبة كما بينا سابقا وسنبين اكثر لاحقا !!!.

استهداف المدرعات الامريكية بعبوات صوتية ضحك على الذقون ام ماذا ؟!! :

بالامس تطرقنا الى هذا الخبر:

((20 \7\2009 ذي قار/ أصوات العرق: قال الناطق باسم الجيش الأمريكي في ذي قار، الاثنين، إن الانفجار الذي استهدف الرتل العسكري قبل أقل من ساعة شمالي الناصرية، نجم عن عبوة صوتية، مبينا انه لم يتسبب بأي أضرار.
وأضاف الرائد مايلز كيغن لوكالة (أصوات العراق) أن الرتل الأمريكي “كان ينقل إمدادات من قاعدة الطليل (18 كم جنوبي الناصرية) إلى محافظة ميسان”، مشيرا إلى أنه يتألف من “36 عجلة ترافقها قوات أمنية عراقية”، دون أن يدلي بمزيد من المعلومات.
وكان مصدر أمني في الناصرية قال لوكالة (أصوات العراق) في وقت سابق إن الانفجار الذي وقع حوالي منتصف الليل نجم عن عبوة ناسفة استهدفت رتلا أمريكيا كان ينقل إمدادات من قاعدة الطليل إلى محافظة ميسان، مشيرا إلى أنه وقع في حي الفداء شمالي المدينة ولم يتسبب بأي أضرار مادية أو بشرية.
وأفاد المصدر الأمني أن الرتل الأمريكي حصل على الموافقات اللازمة قبل أن يدخل المدينة.
في حين رجح مصدر أمني آخر اتصل به مراسل وكالة (أصوات العراق) أن تكون العبوة التي سببت الانفجار صوتية.)). وقد تسالنا في حينها هل يوجد “عاقل” يستخدم عبوات صوتية لتفجير مدرعات امريكية؟؟؟, ما هي دلالات ان يستخدم احدهم عبوة صوتية (يعني فاشوشية) لتدمير مدرعة امريكية ؟؟, الا يدل على انه “رحيم” جدا و”رقيق” جدا وانه لا يريد ايذاءها؟؟, والا اذا كانت المدرعات الامريكية لا تؤثر بها حتى العبوات العادية, هل ستؤثر بها عبوة صوتية ؟؟؟. ما هو الرابط بين قصف القواعد الامريكية من قبل الميليشيات الايرانية بصواريخ لا تنفجر وبين استهداف نفس تلك الميليشيات للمدرعات الامريكية بعبوات صوتية؟؟؟, الا يدل ذلك على حقيقة وجود “مسرحية” يؤدي ادوارها كلا الطرفين؟؟, الم تفوت امريكا فرصتها في القاء القبض على الجنود الايرانيين الذين احتلوا بئر فكة؟؟, لو كانت تناصب لايران العداء فعلا, الم يكن الاجدى بها سياسيا وعسكريا ان تقوم باسر اولئك الجنود ومن ثم التفاوض بشانهم؟؟؟؟!.

لقد قمت في اليومين الماضيين بجمع العديد من الامثلة عن العمليات التي تم استخدام العبوات الصوتية, سوف نعرضها في مقال قادم باذن الله,لكي نربطها مع حادثة التفجير الاخير في النجف, ولكي نعرف من هي المحافظة التي نالت النصيب الاكبر من حيث استخدام هذه العبوات “الفاشوشية”.

والسلام عليكم

وعلى كلآ شاهد هذا الموضوع يا اخي الفاضل لتعرف اكثر حقيقة هذه العصابات المجوسية

مهم جدآآ شاهدوا فلم الغارديان الذي فضح عصائب اهل الباطل الشيعية

لطالما صدع رؤوسنا الرافضة في الفترة الاخيرة بانهم قد ظهر لهم مقاومة في العراق ووجود جهة عسكرية تقاوم المحتل الامريكي والذي يسمى بعصائب اهل الحق..تذكرون قصة اختطاف البريطانيين الخمسة في العراق والتي طفحت الى السطح مرة اخرى في الاونة الاخيرة والافراج عن احد الصحفيين او العامليين البريطانين المختطفيين من قبل جهه اشكل على الناس هويتهم الا في المرحلة الاخيرة من مراحل التدقيق والبحث عن حيثيات اقتحام مجموعة مسلحة لوزارة المالية وسرقة 18 مليار دولار من الوزارة..البريطانيين كانوا موجوديين من اجل تدريب موظفيين عراقيين على نظام آلية مراقبة الاموال العراقية..

الفلم الوثائقي يفضح تورط عصائب اهل الحق الرافضية بالتعاون مع فليق القدس الرافضي الايراني في عملية سرقة الاموال واختطاف البريطانيين الى داخل الاراضي الايرانية ليست لدوافع اسلامية او حتى وطنية وانما من اجل التشويش احيانا على المشروع الامريكي عندما يضايق هذا المشروع مشروع الملالي وحاخامات المجوس في ايران في العراق وسرقة اموال العراق من اجل تمويل الارهاب الشيعي الصفوي وصرفها على مشروعهم الخمسيني من اجل خلق عراق ضعيف تابع وذليل لهم يكون بمثابة حديقة خلفية ليس الا..

هنالك خيوط اخرى ستتضح يوما بعد يوم بهذا الصدد ولكن بالنسبة لنا نحن المسلمين فان هذة الامور تثبت لنا يوما بعد يوم التزاوج الايراني الصليبي في العراق وتخادم المشروع الامريكي مع المشروع الصفوي وعندما يحدث هكذا نشوز احيانا فانه بسبب تناحر الكلب والذئب على قصعة العراق(جسد العراق الممزق) ليس الا.

اليكم اخوتي الاحبة الفلم المترجم :

http://www.guardian.co.uk/world/video/2009/dec/31/iraq-hostage-peter-moore-release

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: